0

Your Cart is Empty

زهرة الجَرَس

تستمدمجموعة "Belle - بِل" اسمهامنزهرةالجرس–Bellflower
وترمز إلى الحكاية الخيالية التي تخبرنا عن إنقاذ الجمال في هذا العالم
حكايةتتجسدخلاصتهابأنعليناأننتذكردائماًجمالالطبيعةوالحفاظعلىالجمالوحمايته،
إذيستحضرازدهارالزهورفيالطبيعة،السعادةوالفرح
اتخذتدارشتينزهورنالقراربأنتكونحاملهذهالرسالة،
وأنتُعبّرعنهامنخلالهذهالمجموعةلإبرازمدىأهميةالحفاظعلىالطبيعةالأموحمايتها،
بالنسبةلناجميعاً

إقرأ كامل الحكاية

 

إن الطبيعةَ موطنٌ لعائلة كبيرة من زهور الجَرَس

وقد اخترنا أن نلتقط معالم الجمال المداري من خلال زهرة الديداء المائية، أو اللبلاب المائي

رُصِّعَت كل قطعة من هذه المجموعة بقنواتٍ ذهبية رفيعة تحمل ماساتٍ مقطوعةً بالشكل الدائري، وعلى طراز باغيت، حيث تستحضر هذه التقنية بكل أمانة العروق الدقيقة التي تحمل الماء إلى بتلات الزهور.

وتتم محاكاة التفاصيل من خلال نثر ماساتٍ صفراء وأحجار من السافير الوردي لتظهر كأنها انبثقت من مركز بُرعُمها.

بطلة القصة – الجِنيّة المُجنحة – تكمن في تفاصيل كل عنصرٍ من عناصر المجموعة.

ها هي تختبئ داخل زهرةٍ في إحدى القلادات، ويمكن الكشف عنها فقط من خلال زلقِ سلسلة ذهبية رقيقة تتدلى من القطعة.

وكما تروي الأسطورة، فإن الجِنيّات التي تعيش في حقول زهرة الجرَس، تستخدمن البراعم لتصميم قُبعاتٍ وفوانيس لحفلات منتصف الصيف. وبإلهامٍ من هذه الحكايات، فقد صُمّمَ كل خاتم مع جِنيّةٍ تجلس على ساقٍ لتستريح في ظل زهرة.

تُحاكيحلقةالخاتمشكلساقالزهرة،وتمتدعلىشكلدوّامةٍثمينةحولالأصبعمعماسةمرصعةعندنهايتها.

وكداعمٍ للزهور الماسية الرقيقة، يزدهر رواقٌ ذهبي تحت كل خاتم، ويتخذ تصميمه شكل انحناءات ذهبية تتوجها في جوانبها تشكيلاتٍ صغيرة من زهرة الجرس، أو قطرات من الماس.

استوحي الشكل المُجعد للرواق من الأحرف الكبيرة الضخمة المستخدمة في قصص الأطفال الخيالية، في الكلمة الأولى من كل فصلٍ من فصول القصة. وغالباً ما تضم هذه الحروف المعقدة دواماتٍ مُتقنة توحي إلى الزهور وحتى الشخصيات التي تدور حولها الحكاية التي تُحاول سردها.

 

أنظر إلى حرفة و تصميم